حفل الإفتتاح

 

 

 

 

  • سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان و سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان يفتتحان مركز العين للإخصاب

    في 19 يناير لعام 2017 افتتح سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رسميا "مركز العين للأخصاب" للكشف الوراثي والتقنيات المساعدة على الإنجاب التابع لمجموعة الخصخصة لتنمية الموارد بصندوق التكافل الاجتماعي للعاملين في وزارة الداخلية تحقيقا لرؤية القيادة الرشيدة بالاهتمام بصحة المواطنين والمقيمين وفقا لأرقى المعايير العالمية والتي يقدمها كادر طبي وفني متميز من جميع أنحاء العالم

    واطلع سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان عقب الافتتاح خلال عرض تقديمي على نشأة المركز ومراحل بناء وتأسيس أحدث المختبرات الطبية تبعه جولة للتعرف على أقسام المركز والمختبرات الطبية من بينها مختبر الاخصاب ومختبر الجينات الوراثية وأقسام غرف العمليات والإفاقة والمجهزة بأحدث الأجهزة الطبية العالمية

    حضر افتتاح المركز .. الشيخ هزاع بن طحنون آل نهيان وكيل ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية ومعالي الدكتور مغير الخييلي رئيس هيئة الصحة أبوظبي والمستشار راشد لخريباني النعيمي الأمين العام لمجلس التركيبة السكانية وعضو مجلس الإدارة والدكتور أمين حسين الأميري وكيل وزارة الصحة المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص والدكتورة مها تيسيربركات مدير عام هيئة الصحة أبوظبي والدكتورعارف سلطان الحمادي مدير جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا وسعادة اللواء متقاعد خليل بدران عضو مجلس الإدارة وعدد من المسؤولين والكادر الطبي بالمركز

    كان الدكتور براوليو بيرامو مويا استشاري طب النساء والتوليد وطب الإخصاب والمدير الطبي للمركز قد قدم عرضا خلال الحفل أوضح فيه أن المركز ينفذ عمليات الحقن المجهري مع فحص سلامة الأجنة وراثيا ويعمل على تنفيذ تقنية تجميد الأجندة وعمليات الحقن المجهري دون فحص سلامة الأجنة وراثيا إلى جانب إعطاء دورات متخصصة في الموضوعات المتعلقة بعمله

    تجدر الإشارة إلى أن المركز تأسس وفق أعلى المعايير في علاج الخصوبة ويقدم بارقة أمل للعديد من الأسر المواطنين والمقيمين في تحقيق تطلعاتهم بالإنجاب متبعا في ذلك أحدث وأرقى التقنيات العلمية والعالمية المتخصصة

    ويعد المركز واحدا من الإنجازات الريادية المهمة لدولة الإمارات في اهتمامها بالعلم الحديث وتحقيق تطلعات وآمال أبنائها عبر توفير سلسلة كبيرة من خدمات الخصوبة وعلاجاتها بأعلى مستويات الجودة الأوروبية - الأمريكية المعتمدة

    وتقدم العيادات أكثر التقنيات تقدما في المساعدة على الإنجاب مثل الحقن المجهري للحيوانات المنوية والتشخيص الوراثي قبل الغرس واختيار نوع الجنين والفحص الوراثي قبل غرس الخلية ويعطي فرصا كبيرة بأساليب علمية وطبية متخصصة لحصول المرضى على أنسب علاج مصمم خصيصا للخصوبة

    ويضم الفريق الطبي الذي يعمل بالمركز نخبة من الأطباء المتخصصين ويوفر المركز أعلى مستويات الجودة في الرعاية المتخصصة للأزواج الذين يحتاجون للخدمات المساعدة على الإنجاب

    ويعزز المركز الشراكات المحلية مع المؤسسات الوطنية والدولية بما في ذلك الشراكات مع الجامعات المرموقة في العالم وكبار المتخصصين ومقدمي الرعاية الصحية والمستشفيات والمختبرات

    وتعد بيئة المركز بيئة تكنولوجية تلبي أفضل المعايير المهنية على مستوى العالم وتوفر رعاية صحية شاملة تؤدي بدورها إلى نتائج علاج إيجابية

    ويحرص المركز على الشفافية في تعامله مع المرضى والمتقدمين للعلاج والتي تولد الثقة باعتبارها الأساس للعلاقة الجيدة بين الأطباء والمرضى إلى جانب الاهتمام والحرص الكبيرين بسلامة المرضى من خلال وضع استراتيجيات السلامة لتفادي الآثار الجانبية والشكاوى وتحسين خدمات الرعاية وسلامة المجتمع الصحي

    ويضم المركز مجموعة من الأقسام المتخصصة مثل مختبرات الإخصاب وأمراض الذكورة والجينات الوراثية وعلم الوراثة الخليوية وأقسام تحليل الأجسام الصبغية وفصل الخلايا وزراعة العينات والتمريض والصيدلية والتخدير ومساعدي التمريض والتسويق وتقنية المعلومات وسيبدأ العمل للحصول على شهادات الجودة العالمية خلال العام الجاري والخاصة بمختبر الجينات الوراثية وشهادة  ISO 15189 الاعتماد الدولية الخاصة بالخدمات

    كما شهد سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان خلال افتتاح المركز توقيع مذكرة تفاهم بين مركز العين للأخصاب وجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا للتنسيق والتعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك والذي يتضمن مشروع إنشاء قاعدة بيانات للجين العربي ومنصات اختبار المتغيرات الطبية العلمية

    وقع مذكرة التفاهم المستشار راشد لخريباني النعيمي الامين العام لمجلس التركيبة السكانية وعضو مجلس الإدارة ممثلا عن مركز العين للأخصاب والدكتور عارف سلطان خليفة مدير جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا ممثلا عن الجامعة

    وقال الدكتور عارف سلطان الحمادي مدير جامعة خليفة : يسعدنا أن نوقع مع مركز العين للإخصاب مذكرة التفاهم كما نتشرف برعاية سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية لهذا التوقيع الذي من شأنه أن يؤسس لعلاقة شراكة استراتيجية ومثمرة لكل من جامعة خليفة والمركز في مجالات بحثية تهم الطرفين خاصة في مشروع إنشاء قاعدة بيانات للجين العربي

    وأوضح أن المشروع يدعم الدراسة الشاملة للتطور في الجينات التي يجريها مركز جامعة خليفة للتكنولوجيا الحيوية وهو المركز الأول من نوعه في الدولة للتكنولوجيا الحيوية بإدارة الدكتورة حبيبة الصفار ويضم أكبر قاعدة بيانات لحوالي 40 ألف شخص من العائلات الإماراتية ويهدف إلى وضع خارطة جينية للدولة بغرض دراسة الأمراض الوراثية المزمنة خاصة تلك المتعلقة بنقص الفيتامين " د " ومرض السكري من النوع الثاني وأمراض القلب والشرايين والأمراض المتعلقة بالضغط والجينات المسببة للإدمان. وأعرب عن أمله في أن تشهد هذه الشراكة تطورا في المستقبل القريب لتشمل مجالات بحثية متنوعة تسهم في دفع عملية تطوير البحوث الطبية والجينية في الدولة لتتبوأ مكانة ريادية في هذا المجال الهام والحيوي وتحقيق مستقبل مشرق للأجيال القادمة في ظل قيادتنا الرشيدة

    و أكد معالي الدكتور مغير الخييلي رئيس هيئة الصحة أبو ظبي أن مركز العين للأخصاب يمثل إضافة مهمة للقطاع الصحي في إمارة أبوظبي .. لافتا إلى أن مبادرة انشائه تأتي بهدف إضافة السعادة للأسر التي تسعى إلى التمتع بإحساس الأبوة والأمومة و يعد اضافة مميزة للاهتمام بالأم والطفل منذ البداية

    و أشار الخييلي إلى أن هيئة الصحة في أبوظبي تحرص على تشجيع القطاع الخاص بشكل مستمر باعتباره شريكا اساسيا ليقدم نحو 70 في المائة من الخدمات الطبية للمجتمع

    من جانبها أشادت الدكتورة مها تيسير بركات مدير عام هيئة الصحة بأبوظبي بدور المركز الذي يوفر تخصصات طبية مهمة في مجتمعنا إلى جانب دوره في التخفيف من الضغط على المستشفيات الحكومية في الحالات ذات الصلة بمهام عمله .. مشيدة بحرص المركز على توفير امكانيات متميزة في الفحص الجيني وربطه بالأبحاث المعنية بأمراض الأخصاب

    و أكد الدكتور أمين حسين الأميري وكيل وزارة الصحة المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص أن افتتاح مركز العين للأخصاب يمثل حدثا مهما لإسهاماته البارزة في دعم الخدمات الصحية بمجال تخصص عمله مشيدا بمثل هذه الصروح الطبية

    و قال الأميري إن وزارة الصحة تشرف على المركز شأنه شأن المراكز الطبية بشكل يومي بمتابعة مهامه في تجميد الأجنة المخصبة حسب التشريعات .. مؤكدا أن الوزارة تعتز بالدور الكبير الذي يقوم به المركز ودعم سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية للمركز انطلاقا من مهامه الانسانية الكبيرة

    ولفت إلى أن وزارة الصحة قامت بترخيص 13 مركزا انطلاقا من اهميتها في خدمة المجتمع .. مشيرا إلى أهمية التشريع القاضي بتعزيز حصول جميع المراكز المختصة على الاعتماد الدولي خلال ثلاثة أعوام من الترخيص ومساواة القطاع الحكومي والخاص معا وفتح باب التنافس في المجال العلمي والتوأمة مع المراكز العالمية المختصة