تجميد البويضات

تجميد البيض

 

قبل أن تبدأ في هذا الإجراء, سوف يقابلك أحد مستشارينا ويشرح لك العملية بالتفصيل ويسرد أي من المخاطر المحتملة بناءً على ظروفك الفردية.

  • كيف يتم الحفاظ على الخصوبة؟

     

    النساء: تجميد البويضات

    قبل أن تبدأ في هذا الإجراء, سوف يقابلك أحد مستشارينا ويشرح لك العملية بالتفصيل ويسرد أي من المخاطر المحتملة بناءً على ظروفك الفردية.

    و أيضا سيتم طلب إجراء فحوصات طبية للاطمئنان على صحتك لاستبعاد الأمراض المعدية أو حالات طبية أخرى.

    الإجراء: كما هو الحال في عملية أطفال الأنابيب يتضمن هذا الأجراء تنشيط المبيض و يتم القيام بجمع البويضات الناضجة من قبل الطبيب مستخدمًا إبرة موجهة إلى المنطقة الصحيحة عن طريق مجس الموجات فوق الصوتية. ويتم تنفيذ ذلك تحت التخدير ولا يستغرق وقتًا أطول من 20 – 30 دقيقة. و سوف يراقبك طاقمنا الطبي ويفحصك ما إذا واجهت أي شعور بالتعب بعد عملية سحب البويضات و من الممكن أن يصفوا لك مسكنًا للألم لاستخدامه عند الحاجة.

    مع هذا الإجراء يتم تقييم البويضات من ناحية الجودة و النضوج. و بعد ذلك نقوم بتجميد البويضات بطريقة التجميد السريع أو التزجيج.

    واذا كان علاجك باستخدام تقنية تجميع البويضات فإن تجميد بويضاتك سيتم على مراحل, اعتمادًا على عدد البويضات التي ستستخرج بعد دورة تنشيط المبيض  مع الدورة العادية أو الحد الأدنى للتحفيز أو الدورة الكاملة لعملية أطفال الأنابيب (اعتمادًا على ظروفك) بعد أن نكون قد وصلنا إلى أرقام معينة من البويضات, التي يمكن إذابتها للاستخدام.

     

    يمكن الاحتفاظ بالبويضات المجمدة في المختبر لمدة تصل إلى حد أقصى خمس سنوات.

    الاستعمال: عندما تقررين أنك جاهزة لاستخدام البويضات يتم إذابتها إلى درجة الحرارة الطبيعية من خلال عملية مضبوطة بكل عناية.

    إنه من غير المحتمل بدرجة كبيرة أن تبقى كل البويضات على قيد الحياة أثناء عملية إذابة تجميد البيض. ويكون معدل البقاء على قيد الحياة حوالي 90-95 % استنادًا إلى الظروف الشخصية.

    بناءً على نوعية الحيوانات المنوية, يمكن تخصيب البويضات المستعادة إما عن طريق عملية أطفال الأنابيب مع أو بدون الحقن المجهري للحيوانات المنوية داخل هيولي الخلية (ICSI). تحفظ الأجنة الناتجة من 3-5 يوم, عند هذه النقطة يتم اختيار واحد أو اثنين من أفضلهم وينقل إلى الرحم. ونحن نوصي قبل نقل الجنين في هذه الحالة بالتفقيس المساعد الذي يزيد من فرص الزرع. ومن ثم يُستأنف الحمل بشكل طبيعي.

  • إلى أي مدى يمكن أن يكون البيض المجمد ناجحًا؟

    إن المخاطر المتوقعة من وراء الإجراء الفعلي ضعيفة والبيض المستعاد بشكل جيد لديه فرصه عالية ليتم تخصيبه حتى الوصول إلى ولادة طبيعية. وقد تبين مؤخرًا أن الأطفال الذين ولدوا من البويضات المزججة لا توجد لديهم تشوهات زائدة أو أية حوادث مقارنة مع الأطفال الذين ولدوا بشكل طبيعي أو من خلال البويضات الجديدة في عملية أطفال الأنابيب/الحقن المجهري للحيوانات المنوية داخل هيولي الخلية.

    إن العامل العام المحدد هو نجاح إجراء إذابة تجميد البويضة نفسها الذي يعتمد على الحالة, والتي يمكن أن تؤدي إلى عائد منخفض. والتحسينات التجريبية المستمرة سوف تؤدي إلى معدلات نجاح أكبر من ذلك بكثير في المستقبل.

    المراجع

    كوبو A, دومينغو J, بيريز S, كريسبو J, ريموهي J, بليسر A (2008).‎ التزجيج: نهج جديد فعال لبنوك البويضات والحفاظ على الخصوبة لمرضى السرطان. كلين ترانسي اوكنول. 10(5):268-73. (PMID: 18490243).