اختبار تقبل مجموعة بطانة الرحم

إن اختبار معدل قابلية الرحم وبطانته لزرع الجنين (ERA®) يعد اختبار تشخيصي متطور يُوصى به للنساء المصابات بالعقم ولهن تاريخ سابق من فقدان الحمل في مراحله المبكرة جدًا أو تعرضن لفشل متكرر لعملية الزرع بعد استخدام وسائل الإخصاب المساعد   (ART).

  • ما هو اختبار ERA®؟

    يُقيِّم اختبارERA® الرحم (بطانة الرحم) على المستوى الجزيئي لتحديد التوقيت الأمثل لزرع الجنين وهو في مراحله الأولى؛ وهذا عادةً ما يكون في اليوم رقم 19 - 21 من الدورة الشهرية (من 5-7 أيام بعد الإباضة)، ولكنه يمكن أن يختلف تبعًا لظروف كل شخص.

    واستعدادًا لوصول الجنين وهو في مراحله الأولى- تكبر بطانة الرحم وتنمو وتصبح أكثر سمكًا وتبلغ ذروتها في قابليتها لتعشيش أو زرع الجنين. وتُعرف هذه الأيام القليلة المُثلى لزرع الجنين باسم "نافذة الزرع". وإذا زُرع الجنين الأوليّ (مرحلة الكيسة الأريمية) بنجاح في هذه المرحلة، فإن بطانة الرحم المستقبلة ستُشكل المشيمة وسوف يتقدم الحمل؛ ومع ذلك، إذا لم يحدث الزرع، فإن بطانة الرحم المتجددة بدرجة كبيرة تنسلخ عازلةً نفسها خلال فترة المحيض وتبدأ دورتها من جديد.

    وهنا في مركز العين للإخصاب، نقوم بإجراء اختبارERA®لتحديد توقيت نافذة الزرع الرحمية لأننا نعرف من تجاربنا السابقة أن ذلك يشكل عاملاً حاسمًا ومهمًا في نجاحوسائل الإخصاب المساعد ART، وقد تم تقدير تقبل الرحم في الماضي بسلسلة من فحوصات المسح الضوئي عبر المهبل بالموجات فوق الصوتية؛ ولكن لأن بطانة الرحم يمكن أن تتأثر أحيانًا بالعلاجات الهرمونية للخصوبة، فإن اختبارERA®يعد أكثر موثوقية وحساسية لاختلاف الأفراد.

    ويشمل الاختبار التحليل الجزيئي لخزعة من بطانة الرحم قبل شهرمنالاستعانة بوسائل الإخصاب المساعد  ARTالمخطط لها. وعلى وجه التحديد يفحص اختبارERA® 238 علامة وراثية تتعلق بحالة تقبل بطانة الرحم* للزرع، وبتقييم مستوياتها نُحدد ما إذا كانت بطانة الرحم في مرحلة ما قبل التقبل أو مستعدة للتقبل أو في مرحلة ما بعد التقبل.

  • من اللاتي قد يحتجن إلى إجراء اختبار ERA®؟

    ينصح بشدة إجراء اختبارERA®للمرأة التي عانت سابقًا من فشل عملية الزرع بأجنة ذات نوعية جيدة.

    وبالإضافة إلى ذلك، تعتبر أيضًا النساء اللاتي يزيد سنهن عن 37 عامًا مرشحات جيدات لإجراء اختبارERA®وذلك لأن عمر الأم يمكن أن يسهم في خفض درجة تقبل الرحم لأستقبال الجنين، وذلك فضلاً عن حوادث الإجهاض التلقائي المبكر.

  • كيف يتم إجراء اختبار ERA®؟

    يقوم أحد أطبائنا بأخذ خزعة من بطانة الرحم لإجراء اختبار ERA®. علما بأن هذا الأجراء خال من الألم و يستغرق حوالي 10-15 دقيقة لإكمالها دون الحاجة للتخدير أو لوقت للإفاقة. وسوف تتمكنين من العودة إلى أنشطتك اليومية بشكل طبيعي.

    وتبعًا لظروفك الشخصية، سيحدد طبيبك يومًا مناسبًا من أيام دورتك الشهرية لجمع الخزعة. وهذا يمكن أن يتم إما عن طريق إجراء سلسلة من فحوصات المسح الضوئي عبر المهبل بالموجات فوق الصوتية، أو من خلال سلسلة من اختبارات الدم ورصد المستوى الهرموني ومراقبته.

    وسيتم إرسال الخزعة مباشرة إلى المختبر لتحليلها وسوف تعاد لنا نتائج حالة تقبل رحمك للزرع (سواء في مرحلة ما قبل التقبل أو في مرحلة ما بعد التقبل) في غضون 5-10 أيام عمل.

    وسوف تعني نتيجة مرحلة ما قبل التقبل أو في مرحلة ما بعد التقبل أن الوقت الأمثل لتقبل الرحم لديك لا يتزامن مع يوم الحيض المقدر، وفي هذه الحالة يمكننا تعديل درجة التقبل ببعض العلاجات الهرمونية.

  • كيف يساهم اختبار ERA® في نجاح وسائل التخصيب المساعد ART؟

    حاليا، تتحمل عمليات الزرع غير الناجحة 2/3 الحالات التي فشلت مساعدتها على الإنجاب، وكلما عرفنا أكثر عن هذا الجانب، أصبحنا قادرين أكثر على تحسين تجربتك في الاستعانة بتقنيات المساعدة للأنجاب وكذلك فرصك في الحمل. وفي ظل النتائج التي يظهرها اختبار ERA®، يمكن التخطيط لإجراء نقل الأجنة في اليوم الأكثر مناسبة وفعالية من دورتك الشهرية بما يعود بالمنفعة على عملية الزرع وزيادة احتمال حدوث الحمل.

     وهنا في مركز العين للإخصاب، نُجري اختبارERA® بالتزامن مع اختبارات تشخيصية أخرى لتجاوز العقم الدائم وتجنب فشل تقنيات المساعدة للانجابARTالسابقة وحوادث الإجهاض التلقائي المتكرر، وخاصة في النساء اللاتي يتجاوز سنهن 37 عامًا. ويمكن للأطباء المتخصصين لدينا أن يوفروا لك المزيد من المعلومات، وينصحوك بما هو أفضل لك من جميع الخيارات المتاحة ويقدمون لك الدعم عند الضرورة.

    المراجع

    Ruiz-Alonso M, Blesa D, Simón C (2012). The genomics of the human endometrium. Biochim Biophys Acta.1822(12): 1931-42. (Pubmed; PMID: 22634130)