قناتا فالوب

غالبًا ما يوصى بإجراء اختبار للنساء في بداية فحص العقم لديهن.

اختبار انسداد قناتي فالوب

  • ما هو اختبار انسداد قناتي فالوب ولماذا يتم إجراؤه؟

    يتم إجراء اختبار انسداد قناتي فالوب لتقييم ما إذا كان يمكن الوصول إلى قناتي فالوب بشكل كامل، وما إذا كانتا خاليتين من الانسدادات والعوائق وما إذا كان هناك اتصال جيد مع تجويف الرحم. ويستلزم هذا الاختبار حقن صبغة من خلال عنق الرحم وتصوير ممره من خلال تجويف الرحم وقناتي فالوب.

    قناتا فالوب هما هياكل أنبوبية ناعمة تربط المبيض إلى الرحم. في كل دورة، تسمح إحدى قناتي فالوب بمرور بويضة من المبيض إلى الرحم. وتصبح هذه البيضة مخصبة قبل أن تصل إلى الرحم، وتحتاج الحيوانات المنوية إلى الانتقال في الاتجاه المعاكس، من خلال عنق الرحم وتجويف الرحم وإلى قناتي فالوب، حيث يجتمعون ويتفاعلون مع البويضة. إذا تم سد قناتي فالوب فلن يستطيعا كل من البويضة والحيوان المنوي أن يجتمعا معًا، مما يؤدي إلى العقم.

    قد يتم انسداد قناة فالوب بسبب:

    • الزوائد اللحمية (كتل صغيرة غير سرطانية في سطح قناتي فالوب يمكن أن تسبب دورات شهرية ثقيلة وغير منتظمة)
    • الأورام الليفية (أورام غير سرطانية في الجدار العضلي للقناة فالوب، يمكن أن تسبب الألم ودورات شهرية ثقيلة)
    • إنتان سابق (على سبيل المثال داء المتدثرات، الذي يمكن أن يتسبب في تكون نسيج ندبي)
    • التهاب مزمن بسبب الالتهابات (على سبيل المثال التهاب البوق)
    • التهاب بطانة الرحم (وجود النسيج التي يتصرف مثل بطانة الرحم خارج الرحم).

    إن التهاب بطانة الرحم والعدوى هي الأسباب الأكثر شيوعًا لانسداد قناتي فالوب.

  • من اللاتي يمكن أن يستفدن من اختبار انسداد قناتي فالوب؟

    يمكن أن يُفيد اختبار انسداد قناتي فالوب النساء اللاتي يخضعن لفحص العقم الروتيني وخصوبة أزواجهن (العامل الذكوري) طبيعية. ويبين لنا هذا الاختبار التشخيصي ما إذا كانت قناتا فالوب خاليتين أم مسدودتين، حتى نتمكن من إعطائك العلاج المناسب. إذا كانت الأنابيب خالية ونظيفة، فقد نأخذ في الاعتبار وسائل الإخصاب المساعد (ART) والتلقيح داخل الرحم (IUI). إلا إذا تم العثور على انسداد، فستكون عملية أطفال الأنابيب (IVF) الخيار الأفضل لحالتك.

  • كيف يتم القيام باختبار انسداد قانتي فالوب؟

    يمكن التحقق من انسداد قانتي فالوب  بعدد من التقنيات، ولكن أكثرها شيوعًا هي:

    عمل أشعة بالصبغة على الرحم وقناتي فالوب (HSG)

    يقوم بذلك طبيب الأشعة وبشكل أساسي، وهو فحص فعلي بالأشعة السينية.

    يتم حقن صبغة غير نافذة وظليلة في عنق الرحم، وتجويف الرحم وفي قناتي فالوب، في حين تكون أنت تحت مصدر للأشعة السينية. ويراقب أخصائي الأشعة حركة الصبغة من خلال شاشة متصلة، وعن طريق التدفق والضغط الممارس على الصبغة لتنتشر يمكن تقييم فعالية القناتين. إذا تدفقت الصبغة دون عائق من خلال قناتي فالوب وصبت في البطن إذا فإن كل شيء طبيعي. ومع ذلك، إن لم يكن الصب في البطن غير ملاحظ، فإن النقطة التي توقف عندها تدفق الصبغة تدل على الانسداد أو الشذوذ.

    يستغرق الفحص حوالي 20 دقيقة، وقد يسبب بعض الانزعاج، على غرار التشنجات التي تواجهك أثناء الدورة الشهرية. بعد فترة نقاهة قصيرة (تصل إلى ساعة واحدة)، قد يمكنك العودة إلى أنشطتك اليومية بشكل طبيعي.

    تخطيط فوق صوتي للرحم (HSN)

    يقوم طبيب أمراض النساء بإجراء تخطيط فوق صوتي للرحم HSN في عيادتنا النهارية. ويتبع بالضبط نفس المنطق، مثل عمل أشعة بالصبغة على الرحم وقناتي فالوب (HSG)، ولكن بدلا من الأشعة السينية للتصوير، يتم عمل مسح باستخدام الموجات فوق الصوتية عبر المهبل.

    لإنشاء عرض عالي الدقة، يقوم الطبيب بإدخال مسبار الموجات فوق الصوتية المتصل بالشاشة عن طريق المهبل مما يجعله مرئيًا داخل الرحم وقناتي فالوب. بعد ذلك، يتوسع تجويف الرحم وقناتي فالوب بمحلول ملحي أو وسائط تباين الموجات فوق الصوتية التي تدار باستخدام أنبوب دقيق ناعم (قسطرة) من خلال عنق الرحم.

    التخطيط الفوق صوتي للرحم HSN هي تقنية مفصلة للغاية، وخاصة لتشخيص التشوهات داخل تجويف الرحم، وبالمقارنة مع عمل أشعة بالصبغة على الرحم وقناتي فالوب HGS، فهي أقل خطورة، لأنها لا تستلزم الأشعة السينية. وعادة ما يعتبر تخطيط فوق صوتي للرحم HSN أيضًا أقل إيلامًا من أي أشعة بالصبغة على الرحم وقناتي فالوب HGS، على الرغم من بعض الانزعاج الطفيف التي قد لا يزال محسوسًا.

    ويستغرق عمل أشعة بالصبغة على الرحم وقناتي فالوب  HGN حوالي 10-15 دقيقة، ويمكن أن يسبب انزعاجًا ثانويًا، على غرار آلام الدورة الشهرية. وتستطيع العودة إلى أنشطتك اليومية بشكل طبيعي.

    تنظير البطن

    ويمكن أيضًا أن تستخدم تنظير البطن لفحص انسداد قناتي فالوب، في حال إذا كان قد تم التخطيط لهذا الإجراء لسبب آخر.

    تنظير البطن هو نوع من 'جراحة الثقب الصغير"، محافظة بالحد الأدنى، وتتم تحت التخدير العام من قبل طبيب النساء الجراح. منظار البطن - وهو أنبوب صغير به مصدر للضوء، وكاميرا متصلة بجهاز العرض يتم إدراجه في البطن أو الحوض من خلال شق صغير. يضخ الطبيب الغاز في البطن لزيادة خمود الالتهاب ويقوم بأداء معاينته وتنظيره من الصور المعروضة. وفي نهاية تنظير البطن، يُسمح للغاز بالخروج من البطن ويتم غلق الشق بعدد قليل من الغرز.

    بعد فترة نقاهة قصيرة يصاحبها إشراف دقيق من فريق الممرضات لدينا، قد يُسمح لك بأن تعودي إلى المنزل في نفس اليوم. بدلا من ذلك، وتبعًا للظروف الفردية الخاصة بك والسبب الذي من أجله أجريت عملية تنظير البطن، قد تبقى هنا هذه الليلة حتى اليوم الثاني.