النقل الوهمي للأجنة

يمكن القيام بإجراء عملية إرجاع الأجنة الوهمي بعدد من وسائل الإخصاب المساعد (ART) كما يوصى بها من أجل التحضير لنقل ناجح للجنين.

  • ما هي عملية إرجاع الأجنة؟

    خلال هذا الإجراء نقوم بمحاكة عملية نقل الجنين باستخدام قسطرة (أنبوب أجوف يستخدم لاستقبال المولود). وفي الواقع تعتبر عملية ترجيع الجنين إجراءً تجريبيًا يحدد الوضع الأمثل لاستبدال الجنين (الأجنة) في رحمك.

    والهدف من عملية إرجاع الأجنة هذه جمع المعلومات عن تفاصيل رحمك وتفقُّد "الطريق" الذي سنتبعه للوصول إلى تجويف الرحم. وبهذه الطريقة، عندما يحين موعد عملية نقل الجنين الفعلية فإنه يمكننا القيام بذلك بسرعة وبنجاح.

  • من اللاتي قد يحتجن إلى عملية نقل الأجنة الوهمي؟

    إن عملية نقل الأجنة الوهمي مفيدة وخصوصًا للنساء اللاتي لديهن تاريخًا من العمليات الصعبة و/أو غير الناجحة لنقل الأجنة. كما يوصى بها للسيدات اللاتي حدث لهن تغيرات في وظائف بعض الأعضاء نتيجةً - على سبيل المثال- لعملية جراحية في عنق الرحم تركت ممره أضيق (تضيق عنق الرحم).

  • كيف يتم إجراء عملية نقل الأجنة الوهمي؟

    يقوم طبيب ما بإجراء هذه العملية - بالضبط مثل عملية نقل الأجنة - ولكن من دون الجنين (الأجنة). وباختصار يسترشد طبيبك بالتصوير بالموجات فوق الصوتية مُدخلاً القسطرة خلال عنق الرحم وإلى داخل الرحم. وتُسجَّل بعض الصور والقياسات والتي بدورها تشكل الإرشادات التي سيتبعها الطبيب في يوم عملية نقل الأجنة الفعلي.

    ومن الطبيعي أن تكون هناك خطوة خالية من الألم تستغرق حوالي 5-10 دقائق لإكمالها دون الحاجة للتخدير أو إلى وقت للإفاقة. وسوف تكوني قادرةً على العودة إلى نشاطاتك اليومية بشكل طبيعي.

  • كيف تساهم عملية نقل الأجنة الوهمي في نجاح وسائل الإخصاب المساعد؟

    إن عملية وضع جنين (أجنة) أوليّ في الرحم هي خطوة في غاية الأهمية من أجل نجاح شامل لدورة طبيعية أو التحفيز الأدنى أو عملية أطفال الأنابيب التقليدية (IVF) مع أو بدون  حقن الحيوانات المنوية داخل هيولي الخلية (الحقن المجهري). وقد أظهرت التجارب السابقة أن الأجنة لا يمكن نقلها إلى أي جزء من الرحم، وإنما هناك المكان الأمثل لذلك. ويمكن لإجراء نقل الأجنة الوهمي تحديد هذه البقعة التي تحسن وتزيد من فرصك في ولادة طفل حي.