العزل المغناطيسي للخلية النشطة/الحقن المجهري للحيوانات المنوية داخل هيولي الخلية

يوصى بإجراء الحقن المجهري للسائل المنوي في سيتوبلازم خلية البويضة في حالة عقم الرجال كما يمكن تنفيذه كجزء من الدورة الطبيعية أو التنشيط المصغر أو عملية أطفال الأنابيب.

  • ما هو الحقن المجهري للحيوانات المنوية داخل هيولي الخلية (ICSI)؟

    في الحقن المجهري للسائل المنوي في سيتوبلازم خلية البويضة؛ يتم اختيار حيوان منوي واحد وإدخاله في البويضة التي تم الحصول عليها من خلال عملية أطفال الأنابيب. وعلى الرغم من أن الحقن المجهري للحيوانات المنوية داخل هيولي الخلية قد استخدم بشكل روتيني لما يقرب من 20 عامًا, إلا أنه مازال يعتبر تطورًا كبيرًا في علاج العقم عند الذكور. فهو دائمًا ما يكون الحل لحالات انخفاض عدد الحيوانات المنوية أو افتقارها للجودة أو صعوبة استرجاعها.

    عند استخدام جهاز تشريح ميكريسكوبي دقيق تحت المجهر, يمكن حقن الحيوانات المنوية يدويًا داخل البويضة مما يؤدي إلى تلقيحها. ويصبح الحقن المجهري للحيوانات المنوية داخل هيولي الخلية ممكنًا وقابلاً للتنفيذ بسبب أن الحيوان المنوي أصغر 100 مرة من البويضة.

    ويتم اختيار الجنين ذي النوعية الأفضل ونقله مرة أخرى إلى الرحم كما في عملية أطفال الأنبيب وليس الحقن المجهري للحيوانات المنوية داخل هيولي الخلية بعد حدوث الإخصاب بيومين أو ثلاثة أو خمسة أيام لاحقًا (مرحلة الكيسية الأريمية). ويعتمد عدد الأجنة المنقولة كليًا على ظروفك الشخصية (على سبيل المثال عمر الأجنة المتاحة وعددها ونوعيتها أو المحاولات الفاشلة السابقة).

    الهدف النهائي من عملية أطفال الأنابيب إلى جانب الحقن المجهري للحيوانات المنوية داخل هيولي الخلية هو إيجاد حمل صحي مستمر متبوع بولادة طفل حي.

  • من الذي يمكنه الاستفادة من الحقن المجهري للحيوانات المنوية داخل هيولي الخلية؟

    يكون الحقن المجهري للحيوانات المنوية داخل هيولي الخلية هو أفضل طريقة اختيار لمعالجة عقم الرجال عنما تكون نوعية و/أو كمية الحيوانات المنوية المتوفرة محدودة جدًا. وفي حقيقة الأمر كان الحقن المجهري يستخدم في بداية الأمر عندما تم وصف هذه التقنية لعلاج حالات عقم الذكور.

    يعتبر الرجال الذين لديهم عدد منخفض جدًا من (عدد قليل من الحيوانات المنوية في السائل المنوي) الحيوانات المنوية ضعيفة الحركة (حركتها محدودة) و/أو تركيبها وشكلها مشوه من المرشحين باقتدار للخضوع للحقن المجهري للحيوانات المنوية داخل هيولي الخلية. وفي هذه الحالات يتم استخراج الحيوانات المنوية ذات الجودة العالية من عيناتهم - الموجودة ولكن بنسبة منخفضة - واستخدامها للحقن.

    ويُنصح بهذه الطريقة أيضًا للأزاوج الذين لديهم تاريخ من المحاولات السابقة غير الناجحة لعملية أطفال الأنابيب.

    قد يكون الحقن المجهري للحيوانات المنوية داخل هيولي الخلية هو منهج الاختيار- إذا كانت الحيوانات المنوية تأتي من عينة مجمدة وجودتها/باقية على قيد الحياة بعد الذوبان - ليس الأمثل للاستخدام التقليدي لعملية أطفال الأنابيب.

    يمكن أن يكون الحقن المجهري للحيوانات المنوية داخل هيولي الخلية مفيدًا أيضًا للرجال الذين خضعوا لاستئصال الأسهر (قطع قناة المني) أو لديهم فقد النطاف (انعدام الحيوانات المنوية في السائل المنوي). وفي هذه الحالة يتم جمع الحيوانات المنوية جراحيًا والتي يتم إنتاجها وتخزينها في الخصيتين أو البربخ (هيكل أنبوبي الشكل داخل كيس الصفن حيث يتم توليد الحيوانات المنوية ونضجها).

  • كيف يتم الحقن المجهري للحيوانات المنوية داخل هيولي الخلية؟

    يختلف الحقن المجهري للحيوانات المنوية داخل هيولي الخلية عمليًا عن عملية أطفال الأنابيب التقليدية ويتبعه نفس الخطوات تمامًا حتى عملية جمع البويضات.

    يمكن جمع الحيوانات المنوية في يوم جمع البويضات من خلال:

    • جمع السائل المنوي الطازج
    • ذوبان العينة المجمدة
    • عملية جراحية بسيطة, على سبيل المثال استخراج الحيوانات المنوية من الخصية (TESE) أو استخراج الحيوانات المنوية من البربخ عن طريق الجلد (PESE).
    • الجراحة المجهرية على سبيل المثال, مع استخراج الحيوانات المنوية من الخصية (TESE) أو استخراج الحيوانات المنوية من البربخ عن طريق الجلد (PESE).

    إذا قُدر أن إجراء استرجاع الحيوان المنوي سيكون أمرًا صعبًا أو سيستغرق وقتًا طويلاً للقيام به في نفس يوم جمع البويضات, فسيتم تنفيذه قبل بدء دورة أطفال الأنابيب, وسوف يتم تجميد العينات لحين الحاجة إليها. وبدلاً من ذلك فإن هذا الإجراء يمكن القيام به قبل الحقن المجهري بحوالي 24 ساعة عن طريق الحيوانات المنوية التي وضعها في الحاضنة في المختبر لحين الحاجة إليها في اليوم التالي.

    يقوم أخصائي الأجنة - وهو الذي سوف يقيم الحيوانات المنوية قبل الحقن المجهري للحيوانات المنوية داخل هيولي الخلية - بفحص تركيب الحيوانات المنوية وشكلها وقدرتها على الحركة تحت المجهر. ويتم اختيار أفضل الحيوانات المنوية ووضعها في طبق حتى يتم نضج البويضات أيضًا.

    بعد ذلك يستخدم أخصائي الأجنة إبرة حادة وجوفاء لالتقاط حيوان منوي واحد. وفي نفس الوقت يتم استخدام أنبوب دقيق لحمل البويضة الناضجة ووضعها في مكانها من خلال جهاز التشريح الميكريسكوبي الدقيق. وتكون الإبرة الحادة رفيعة وتستخدم لإنفاذها في البويضة المثبتة ويتم حقن الحيوان المنوي المنفرد في قلبها. ويتم سحب الإبرة بعناية ووضع البويضة المحقونة في طبق ثم إرجاعها للحاضنة (جهاز حضانة البويضات). ويتم تكرار هذا الإجراء لجميع البويضات المتوفرة.

    يتم إجراء باقي الخطوات: التلقيح ونقل الأجنة واختبار الحمل الأول والفحص بالموجات فوق الصوتية بالضبط كما في عملية أطفال الأنابيب. ويمكن إجراء تشخيصات جينية قبل الزرع (PGD)/أو الفحوصات الوراثية قبل الزرع (PGS) لاختبار أي اضطراب صبغي قبل النقل.

  • ما مدى نجاح الحقن المجهري؟

    حاليًا يستخدم الحقن المجهري للحيوانات المنوية داخل هيولي الخلية كأسلوب روتيني لتلقيح البويضات في أكثر من 90% من الأزواج الذين يمرون بالتلقيح الصناعي. و تشمل هذه الحالات- وهي جزء من عوامل العقم لدى الذكور- العقم غير المفسر أو عمر الأم المتقدم أو محاولة سابقة فاشلة لعملية أطفال الأنابيب وغيرها من الأسباب الأخرى.

    ويتم تخصيب حوالي 70-85% من البويضات المحقونة بالحيوانات المنوية في عملية الحقن المجهري للحيوانات المنوية داخل هيولي الخلية؛ ومع ذلك فإن النتيجة النهائية للحقن المجهري تعتمد على ظروف حالتك الشخصية. وتعتبر سلامة الكروموسومات للحيوانات المنوية المستخدمة وعمر الأم هما العاملان الرئيسان المسئولان عن النتائج السلبية. وعادةً تُظهر النساء الأصغر سنًا نسبة عالية من نجاح الحمل باستخدام الحقن المجهري للحيوانات المنوية داخل هيولي الخلية ولكن ينخفض بشكل كبير مع النساء اللاتي فوق سن 45.

    إذا كان لديك المزيد من الأسئلة حول الحقن المجهري للحيوانات المنوية داخل هيولي الخلية يمكن لأطبائنا المتخصصين توفير المزيد من المعلومات لك ومناقشة جميع الخيارات المتاحة اعتمادًا على ظروف حالتك الشخصية.