تقنية الطفو للأعلى

تقنية الطفو للأعلى هي واحدة من أكثر الطرق شيوعًا في التعامل مع الحيوانات المنوية. يعد مبدؤها بسيطاً؛ حيث تستخدم قدرة الحيوان المنوية السليمة على السباحة نحو بيئة جاذبة، مثل الوسط الملائم. تبقى الحيوانات المنوية ذات التحرك الأقل والجودة المنخفضة والحيوانات المنوية الميتة وراء المكونات الأخرى من السائل المنوي.

  • ما هي تقنية الطفو للأعلى؟

    تقنية الطفو للأعلى هي واحدة من أكثر الطرق شيوعًا في التعامل مع الحيوانات المنوية. يعد مبدأها بسيطاً؛ حيث تستخدم قدرة الحيوان المنوية السليمة على السباحة نحو بيئة جاذبة، مثل الوسط الملائم. تبقى الحيوانات المنوية ذات التحرك الأقل والجودة المنخفضة والحيوانات المنوية الميتة وراء المكونات الأخرى من السائل المنوي.

  • كيف تتم عملية تقنية الطفو للأعلى؟

    يقوم أحد أخصائي تكنولوجيا الذكورة لدينا بمعالجة الحيوانات المنوية بتقنية الطفو لأعلى داخل المعمل وذلك بعد جمع عينات السائل المنوي لعلاج الخصوبة.

    تتضمن المراحل الأولي من إعداد السائل المنوي "السيولة" (قدرة السائل المنوي على التحول من حالة القذف الهلامية إلى الحالة السائلة)، حيث يخضع السائل المنوي للغسل والطرد المركزي. وبعد ذلك، تخضع العينة لطرد مركزي منخفض مرة أخرى وتجمع في الجزء السفلي من أنبوب مخروطي الشكل. ثم يتم إضافة وسط ملائم ومغذي على الجزء العلوي من طبقة السائل المنوي التي تم معالجتها. يتم وضع الأنبوب داخل الحضانة في وضع بشكل زاوية تحاكي ظروف ودرجة حرارة جسم الإنسان لمدة ساعة واحدة.

    تهاجر الحيوانات المنوية السليمة التي تكون قادرة علي التحرك من السائل المنوي إلى الوسط. وتبقى الحيوانات المنوية المحطمة والبطيئة والغير متحركة والميتة في أسفل الأنبوب. وفي نهاية فترة الحضانة، يفصل أخصائي التكنولوجيا الوسط بعناية من الأنبوب، وأخيرًا يقوم بإعدادها للتقنيات العلاج المساعدة.  وتستغرق عملية تحرك الحيوانات المنوية حوالي 1.5 ساعة.