TESA

يتضمن شفط الحيوانات المنوية من الخصية (TESA) الشفط بإبرة محقن لجمع الحيوانات المنوية من أنسجة الخصية. ثم يتم فحص السائل المجموع – من مختلف مناطق الخصية – ميكروسكوبيًا ويتم تحديد حيوانات منوية معينة واستخلاصها للاستخدام.

  • ما هو TESA؟

    يتضمن شفط الحيوانات المنوية من الخصية (TESA) الشفط بإبرة محقن لجمع الحيوانات المنوية من أنسجة الخصية. ثم يتم فحص السائل المجموع – من مختلف مناطق الخصية – ميكروسكوبيًا ويتم تحديد حيوانات منوية معينة واستخلاصها للاستخدام.

    الحيوانات المنوية المشفوطة من الخصية غير مكتملة النضج، ولذلك لا يمكنها السباحة وتخصيب البويضة. يمكن استخدام الحيوانات المنوية المستخلصة بهذه الطريقة باستخدام الحقن المجهري.

  • كيف يتم إجراء TESA؟

    يتم إجراء TESA بمخدر موضعي ومسكن. تدخل الإبرة في الخصية عبر جلد الصفن المتسع والسائل المحتوي على الحيوان المنوي، بالإضافة إلى شفط قطع صغيرة من الأنسجة. يتم ثقب الخصيتين عدة ثقوب حتى يتمكن الجراح من جمع قدر كاف من السائل والأنسجة، ومنها يمكن عزل الحيوانات المنوية.

    بعد الخروج من عملية شفط الحيوان المنوي من البربخ ستشعر ببعض الألم، ولأن الصفن من أسرع أجزاء الجسم التئامًا، ستشعر بالتحسن سريعًا جدًا ويلتئم الجرح تماما خلال 24-48 ساعة .

    يتم تقييم كمية الحيوانات المنوية المستخلصة من الخصية  تحت الميكروسكوب على يد أحد اختصاصيينا. وبصورة شائعة يتم تنسيق حدوث استخلاص الحيوانات المنوية من الخصية في نفس يوم جمع بويضات الأم، بحيث يمكن استخدامها طازجة لتخصيب البويضات في عملية أطفال الأنابيب باستخدام الحقن المجهري. إذا تم استخلاص كميات كافية من الحيوانات المنوية ذات الجودة الجيدة بواسطة TESA، يمكن حفظها متجمدة للاستخدام المستقبلي في عملية أطفال الأنابيب باستخدام الحقن المجهري. غير أن جودة حيوانات الخصية المنوية قد لا تكون مثالية.