TESE

  • ما هو استخلاص الحيوان المنوي من الخصية؟

    تتضمن طريقة استخلاص الحيوان المنوي من الخصية جراحة صغرى على الصفن لجمع الحيوانات المنوية من عينات أنسجة الخصية. يساعد الفحص الميكروسكوبي للأنسجة على تحديد الحيوانات المنوية غير الناضجة وعزلها عن المسار التناسلي (حيث تتكون الحيوانات المنوية عادة وتخزن).

    الحيوانات المنوية المعزولة بالاستخلاص من الخصية لم تتم نضجها بعد. ولذلك، فهي غير قادرة على السباحة وتخصيب البويضة. عادةً، تتم استعادة عدد صغير من الحيوانات المنوية بهذه الطريقة، ويكون التخصيب المختبري بالحقن المجهري هو الخيار الوحيد للتناسل المساعد في هذه الحالات.

  • كيف يتم استخلاص الحيوان المنوي من الخصية؟

    تؤخذ خزعة من الخصية عن طريق جراحة صغيرة للغاية في الصفن بتخدير موضعي ومسكن. عند أخذ عدد يكفي من العينات، تجمع كل طبقات الخصية والصفن بدقة باستخدام خيوط جراحية دقيقة.

    بعد الخروج من عملية استخلاص الحيوان المنوي من الخصية ستشعر ببعض الألم، الذي يمكن التغلب عليه بمسكنات الألم واستخدام مكعب ثلج لتخدير الألم. بعد هذا الإجراء، ستكون بحاجة إلى استراحة لبقية اليوم. ولأن الصفن من أسرع أجزاء الجسم التئامًا، ستشعر بالتحسن سريعًا جدًا ويلتئم الجرح تمامًا خلال 10 أيام.

    تتم معالجة عينات الخصية وتفحص تحت الميكروسكوب وتستخلص الحيوانات المنوية على يد أخد متخصصينا. إذا كان العدد كافيًا، يمكن تجميد الحيوانات المنوية المستخلصة لاستخدامها لاحقًا في الإخصاب المختبري المخطط له بالحقن المجهري.

    ولكن جودة الحيوانات المستخلصة من الخصية قد لا تكون مثالية. وكبديل- عند إنتاج الحيوانات المنوية بكميات قليلة – يمكن تنسيق الإجراء وتكراره في يوم استرجاع بويضة الأم. ثم تستخدم الحيوانات المعزولة فورًا للحقن المجهري.