الدعم النفسي

العُقم - مثله كأي حالة طبية أخرى- يمكن أن يكون سببه الضغط والإرهاق والقلق والسلبية والغضب بل وأيضًا الاكتئاب. وهنا في مركز العين للإخصاب(AAFC) ندرك أن محاولة أن تصبح أبًا/أمًا يمكن أن تكون تجربة عاطفية للغاية تؤثر في الناس بشتى الطرق المختلفة.

إن أحد أصعب الأمور إدراكًا هو أن تكوني غير قادرة على الحمل بشكل طبيعي، وحتى لو سعيتِ لطلب المساعدة فإن النتيجة الإيجابية ليست مضمونة.

وبما أننا لا نستطيع التنبؤ بمآل تجربة الخصوبة لديك وإلى أين ستنتهي، أردنا أن نعيد بث الطمأنينة فيكِ بأننا هنا من أجلك نقدم لك الدعم في كل خطوة على هذا الطريق.

يمكن أن تساعدك الاستشارات النفسية في التحكم في عواطفك وإعدادك ذهنيًا لكل النتائج الممكنة. تذكري أن النظرة الإيجابية يمكن أن تساعدك على تحقيق نتائج أفضل بدنيًا، في حين أن الضغط والسلبية يمكن أن يكون لهما الأثر الضار والتأثير العكسي حتى ولو كانت حالتك بسيطة وواضحة.

  • ما الذي يمكن أن نساعدك به؟

    يمكن أن يساعدك استشاريالأمراض النفسية في:

    • إدارة وتوجيه ضغوط العقم/الخصوبة
    • فهم تشخيص حالتك، والمساعدة في قرارات العلاج والتوقعات
    • مساعدتك في قضايا ومسائل العلاقات مع الأقارب وغيرهم، والتخفيف من حدة الضغط الصادر عن دائرة علاقاتك الاجتماعية أو الأسرية
    • التغلب على فشل وسائل الإخصاب المساعد (ART)
    • التغلب على فقدان الحمل
    • التغلب على الاكتئاب أو القلق

    يمكن ترتيب جلسة لكل واحد من الزوجين بمفرده أو جلسات للزوجين معًا في أي مرحلة في حالة احتجتِ إلى تلك الجلسات. إن التواصل وتبادل المشاعر والخبرات الخاصة بك مع مستشارنا هو أمر آمن وكل شيء تناقشيه معه سيبقى في طيّ الكتمان مغلف بالثقة المطلقة.

    إن علاج الخصوبة يمكن أن يكون رحلة مؤثرة عاطفيًا للغاية وهنا في مركز العين للإخصاب(AAFC) نحن على أتم الاستعداد لخوضها معك.